شبكة حقوقية: 28 مجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا خلال شباط 2017

كشفت منظمة حقوقية عن ارتكاب 13 مجزرة على يد قوات النظام و 6 مجازر أخرى على يد القوات الروسية من أصل 28 مجزرة ارتكبت الشهر الماضي.

وفي تقريرها الشهري الخاص بالمجازر المنفذة في سورية خلال شهر شباط /فبراير الماضي، أشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن معظم المجازر كانت على يد قوات النظام وروسيا.

وأورد التقرير أبرز المجازر ومنها ثلاثة مجازر نفذتها قوات النظام في كل من إدلب وريف دمشق، إضافة إلى اثنتين في كل من محافظتي درعا وحمص، ومجزرة واحدة في كل من دمشق والرقة وحماة.

بينما نفذت القوات الروسية خمس مجازر في إدلب، وواحدة في دير الزور، كما وثق التقرير مجزرة على يد قوات “التحالف الدولي” في الرقة، بينما ثماني مجازر التي تمت في حلب نُسبت إلى جهات مجهولة.

وقالت الشبكة في تقريرها أن حصيلة ضحايا المجازر بلغت 270 شخصاً، بينهم 98 طفلًا، و55 امرأة، بينما قدرت الشبكة نسبة الضحايا من النساء والأطفال بـ57 % ، “وهي نسبة مرتفعة جدًا، ومؤشرٌ على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين”.

وأكدت الشبكة في تقريرها أن عدد ضحايا المجازر التي قام بها النظام بلغ 109 أشخاص، في حين وصل عدد ضحايا مجازر القوات الروسية إلى 67 آخرين، أما عدد ضحايا مجزرة “التحالف الدولي” فبلغ عشرة مدنيين، في حين وثق التقرير حصيلة ضحايا المجازر التي نُسبت إلى جهات مجهولة، وبلغت 84 شخصًا، بينهم 31 طفلًا، و22 امرأة.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها المجتمع الدولي “بإلزام النظام على السماح وإدخال جميع المنظمات الإغاثية والحقوقية، ولجنة التحقيق الدولية، والصحفيين وعدم التضييق على عمل أي منهم ”

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D