مقتل أكثر من 400 شخص منذ بدء مفاوضات جنيف

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، عدد الضحايا في سوريا من الاطراف الفاعلة على الأرض، منذ بدء مفاوضات جنيف في 23 من الشهر الماضي.
وذكرت الشبكة في تقرير لها، أن بلغ عدد الضحايا في سوريا خلال هذه الفترة، 413 شخصًا، منهم 282 مدنياً، و131 من المعارضة المسلحة.
وأضاف التقرير، أن قوات الأسد قتلت 141 شخصًا من إجمالي الضحايا، بينهم 99 مدنيًا، و42 مقاتلًا من الفصائل، بينما قتلت القوات الروسية 23 مدنيًا، بينهم4 أطفال.
وسجلت الشبكة 55 انتهاكاً، تم 44 منها على يد قوات الأسد، و4 انتهاكات على يد القوات الروسية، إضافة إلى 3 على يد قوات التحالف الدولي، وانتهاكين كانت فصائل المعارضة مسؤولة عنهما، وآخر على يد قوات “وحدات حماية الشعب” الكردية، وانتهاك واحد مجهول المصدر.
ولم يشهد ملف المعتقلين أي تقدم بحسب الشبكة، رغم أنه ضمن قرار مجلس الأمن 2254، كما لم تتغير وتيرة الاعتقالات التعسفية في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، حيث تم تسجيل إعتقال 74 مدنياً، بينهم 63 اعتقلتهم قوات الأسد، و11 تم اعتقالهم من “وجدات حماية الشعب” الكردية.
وأشارت الشبكة لاستمرار عرقلة قوات الأسد، لدخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة، حبث منعت في 20 شباط الجاري، دخول شاحنات إلى حي الوعر في مدينة حمص حتى اليوم.
وختمت الشبكة تقريرها مطالبة الأمم المتحدة، بتشكيل لجنة أممية على الأرض، لمراقبة خروقات وقف إطلاق النار وتحديد مرتكبيها، وداعيةً إياها لربط عملية وقف إطلاق النار، بإطلاق عملية سياسية نحو مرحلة انتقالية تُفضي إلى نظام ديمقراطي.

… https://madardaily.com/2017/03