تقرير حقوقي: مقتل 413 شخصاً بينهم 54 طفلًا منذ بدء مفاوضات جنيف 4

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر يوم أمس الثلاثاء عدد الضحايا في سورية 413 شخصاً، وما لا يقل عن 55 انتهاكًا، خلال الفترة بين 20 و27 شباط، والتي شهدت بدء الجولة الرابعة من مفاوضات جنيف.

ووفق تقرير الشبكة فإن من بين العدد الكلي يوجد 282 مدنيًا، بينهم 54، وأضافت الشبكة في تقريرها إن قوات النظام قتلت 141 شخصاً من العدد الكلي، بينما قتلت القوات الروسية 23 مدنياً، بينهم أربعة أطفال.

وقدّر التقرير نسبة الانتهاكات التي نفذها النظام والقوات الروسية بـ 88%، بينما أسفرت عمليات الاعتقال عن اعتقال 74 مدنياً.

وجاء في تقرير الشبكة أن 42 من الانتهاكات على يد قوات النظام، وأربعة انتهاكات على يد القوات الروسية، إضافة إلى ثلاثة على يد قوات “التحالف الدولي”.

وختمت الشبكة تقريرها بمطالبة الأمم المتحدة بتشكيل لجنة أممية على الأرض، لمراقبة خروقات وقف إطلاق النار وتحديد مرتكبيها، بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الحقوقية الفاعلة على الأرض، وفرض عقوبات رادعة ضد منتهكي وقف إطلاق النار.

وشددت الشبكة على ضرورة ربط المجتمع الدولي عملية وقف إطلاق النار بإطلاق عملية سياسية نحو مرحلة انتقالية تُفضي إلى نظام ديمقراطي ينهي معاناة الشعب السوري الذي يعاني القتل والتهجير والتشرد والويلات منذ ست سنوات.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D