الائتلاف السوري يطالب بالالتزام بالجدول الزمني لمفاوضات جنيف

ي غضون ذلك، وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 413 شخصاً، في الأسبوع الأول من الجولة الرابعة لمفاوضات جنيف، 88 بالمائة منهم على يد النظام وروسيا.
وأوضحت الشبكة، في تقرير أصدرته، مساء اليوم الثلاثاء، وصلت إلى “العربي الجديد” نسخة منه أنّ “من بين القتلى 54 طفلاً، في 55 انتهاكاً رئيسياً شهدها الأسبوع الأول من الجولة الرابعة لمفاوضات جنيف”.
وأشار التقرير إلى أنّ “النظام السوري والروسي، كان لهما النصيب الأكبر، بارتكاب 88 بالمائة من الانتهاكات، بينما توزّع 12 على الأطراف الفاعلة الأخرى”.
وأضاف التقرير أنّه “على الرغم من سريان اتفاق أنقرة لوقف إطلاق النار في سورية منذ 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، فقد ارتفعت وتيرة ارتكاب المجازر، وتزايدت عمليات استهداف المدنيين والمراكز الحيوية المدنية”.
وذكر التقرير أنّ “ملف المعتقلين لم يشهد أيَّ تقدُّم، بالرغم من تضمينه في القرار الأممي رقم 2254، الذي نصَّ على ضرورة الإفراج عن جميع المعتقلين، وخصوصاً النساء والأطفال، بشكل فوري، كما لم يلحظ التقرير أي تغير في وتيرة الاعتقالات التعسفية في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري”.
ونوّه إلى أنّ “قوات النظام السوري ومليشياته استمرت بعرقلة دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة، حيث قامت تلك المليشيات يوم الإثنين 20 فبراير/شباط باحتجاز عدة شاحنات، ضمن قافلة مساعدات إنسانية مُتجهة إلى حي الوعر في مدينة حمص، عدة ساعات، لتعود القافلة أدراجها دون الدخول إلى الحي”.

… https://www.alaraby.co.uk/poli