سورية: توثيق ما لايقل عن 21 مجزرة بشهر يناير

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وقوع 21 مجزرة على الأقل، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بينها 11 مجزرة على يد النظام السوري ومليشياته وروسيا.
وأوضحت الشبكة المختصّة بتوثيق الانتهاكات في سورية، في تقريرٍ لها اليوم الأربعاء أنّ، “قوات النظام ارتكبت 6 مجازر، وروسيا 5، و3 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، و4 على يد قوات التحالف الدولي، و3 على يد جهات أخرى”.
بحسب التقرير، فإنّ “قوات النظام نفّذت 3 مجازر في دير الزور، و3 مجازر في ريف دمشق وحمص وحماة، فيما نفّذت القوات الروسية 3 مجازر في حلب، و2 في إدلب، كما ارتكب تنظيم “داعش” مجزرتين في دير الزور، وواحدة في الرقة، بينما نفّذت قوات التحالف الدولي 3 مجازر في الرقة، ومجزرة واحدة في إدلب. وسجل التقرير مجزرتين في حلب، وواحدة في اللاذقية على يد جهات أخرى”.
كذلك، بيّن “مقتل 205 أشخاص، بينهم 64 طفلاً، و27 سيدة، أي أن 45 بالمئة من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين”.
وأوصى التقرير بـ”إحالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، والتوقف عن تعطيل القرارات التي يُفترض أن يتّخذها مجلس الأمن بشأن الحكومة السورية”. كما أوصى أيضاً بـ”فرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas