تقرير حقوقي: 394 مدنياً استشهدوا في سورية خلال كانون الثاني على يد قوات الأسد وحليفته روسيا

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، تقريراً وثقت فيه استشهاد 394 مدنياً في سورية، خلال كانون الثاني، على يد قوات الأسد وحليفته روسيا.

وقالت الشبكة في تقريرها، الذي وصل لـ “الهيئة السورية للإعلام” نسخة منه، إن قوات الأسد قتلت 346 مدنياً، بينهم 48 طفلاً (بمعدل طفلين يومياً)، و37 سيدة، و19 مدنياً بسبب التعذيب، في حين أن قوات الاحتلال الروسي قتلت 48 مدنياً، بينهم 20 طفلًا، و14 سيدة.

وذكر التقرير أن مختلف المحافظات السورية شهدت تراجعاً ملحوظاً في معدَّل القتل، منذ بدء سريان اتفاق أنقرة لوقف إطلاق النار في سورية، وأن إحصائية شهر كانون الثاني تعد الأقل حتى الآن في توثيق عدد الشهداء الذين سقطوا على يد قوات الاحتلال الروسي.

كما شدّد التقرير على أن قوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي انتهكتا أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة.

وطالب التقرير مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل في سورية، وذلك من خلال الضغط على نظام الأسد من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي على المدنيين.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8