781 مدنياً قتلوا في سورية بشهر يناير

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 781 مدنياً، خلال كانون الثاني/يناير الماضي.
وأوضح التقرير أن قوات النظام السوري قتلت 346 مدنياً، بينهم 48 طفلاً و37 سيدة، فيما قتلت قوات روسية 48 مدنياً، بينهم 20 طفلاً، و14 سيدة.
وقتلت قوات الإدارة الذاتية الكردية مدنياً واحداً، أما تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، فقتل 99 مدنياً بينهم 28 طفلاً، و12 سيدة. وذكر أنّ فصائل المعارضة المسلح قتلت 8 مدنيين بينهم طفلان. وأشار إلى أنّ قوات التحالف الدولي، قتلت 91 مدنياً، بينهم 28 طفلاً، و14 سيدة.
كما وثق التقرير مقتل 188 مدنياً، بينهم 32 طفلاً، و20 سيدة، إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث تفجيرات مجهولة، أو بنيرانٍ أو ألغام. وبيّن أن “مختلف المحافظات السورية شهدت تراجعاً ملحوظاً وجيداً نسبياً في معدَّل القتل، منذ بدء سريان اتفاق أنقرة لوقف إطلاق النار في سورية”.
ولفت إلى أن شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، يعتبر الأقل عدداً من حيث حصيلة الضحايا الذين قتلوا على يد القوات الروسية.

وطالب التقرير مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة، وبالضغط على الحكومة السورية من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين.
كما اعتبر التقرير النظام الروسي وجميع المليشيات الموالية له، وتنظيم “داعش”، جهات أجنبية مشاركة فعلياً بعمليات القتل، وحمّلها وكافة الممولين والداعمين للنظام السوري المسؤولية القانونية والقضائية.

… https://www.alaraby.co.uk/flas