الطائرات الروسية قصفت مناطق سورية بأسلحة حارقة 78 مرة

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استخدام الطائرات الروسية أسلحة حارقة في قصف مناطق سورية ما لا يقل عن 78 مرّة، منذ تدخلها في 30 سبتمبر/أيلول عام 2015.
وأشار تقرير الشبكة إلى أنّ “جميع الاستهدافات كانت موجَّهة ضد مناطق سكنية أو زراعية”، كما أكَّد أن “استخدام الأسلحة الحارقة كان بغرض إحداث ضرر مادي، وبشري، ولم يكن بهدف عسكري مطلقاً”.
كما أوضح التقرير أنّ “الهجمات تسبّبت في مقتل سبعة أشخاص، بينهم أربعة أطفال، إضافة إلى تضرر خمسة عشر مركزاً حيوياً مدنياً”.
وأضاف أنّ “محافظة حلب كان لها النصيب الأكبر منها بـ51 هجمة، ثم إدلب بـ19، تلتها حمص بـ6، ثم ريف دمشق بهجمتين”.
وقال مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبد الغني، لـ”العربي الجديد”، إنّ “هذا الكمّ الهائل من الحوادث يُشير إلى نمطية ولامبالاة من قبل القوات الروسية في إلحاق الضرر بالمواطن والأراضي السورية، ويبدو أنها سياسة ومنهجية لدى هذه القوات وليس مجرد استخدام فردي عشوائي”.
وطالب عبد الغني “القيادة السياسية الروسية بفتح تحقيقات ومتابعة هذه الحوادث، ومحاسبة المسؤولين عنها، وتعويض المتضررين، وإلا فهي تُعتبر شريكة في هذه الانتهاكات الواسعة”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas