16913 مدنياً قتلوا في سورية خلال عام 2016

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 16913 مدنياً في سورية في عام 2016 على يد الأطراف المتصارعة في البلاد.

وذكرت في تقرير أصدرته اليوم السبت وأرفقته برسوم بيانية عن حصيلة الضحايا المدنيين لعام 2016، من نساء وأطفال، ووفيات بسبب التعذيب، إضافة إلى حصيلة الكوادر الطبية والإعلامية، إلى جانب المقارنة بين حصيلة الضحايا المدنيين على يد أبرز الأطراف الفاعلة في النزاع السوري.

ولفتت إلى أن الإحصاءات الواردة في الرسوم البيانية هي نتيجة توثيق يومي مستمر منذ عام 2011 حتى اليوم، عبر أعضائها المنتشرين في مختلف المحافظات السورية. وأشارت إلى نشرها اليومي والأسبوعي والشهري المستمر للأخبار وحصيلة القتلى والمجازر عبر قرابة ستِّ سنوات.
واعتبرت الشبكة أن النظام السوري وحليفيه الإيراني والروسي هم المتسببون الرئيسيون في عمليات قتل المدنيين، مشيرة إلى أن النظام السوري – الإيراني يتصدَّر جميع الجهات بما فيها حلفاءه من القوات الروسية بإيقاع العدد الأكبر من الضحايا المدنيين، بنسبة تصل إلى 52 في المائة من مجمل جرائم القتل التي ارتُكِبَت في سورية في عام 2016.

وتابعت أن القصف الجوي وحده أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 55 في المائة من مجمل الضحايا، في حين تسبب القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات في مقتل ما لا يقل عن 14 في المائة من مجمل الضحايا.

وتوزعت بقية نسب الضحايا بحسب السلاح المستخدم على أنواع مختلفة من الأسلحة في مقدمتها الأسلحة الرشاشة، وسلاح القناصة، وسلاح الهاون، والأسلحة الكيماوية والذخائر العنقودية، وصولاً إلى الذَّبح باستخدام السلاح الأبيض.

وذكر التقرير أن قوات الإدارة الذاتية الكردية قتلت ما لا يقل عن 146 مدنياً سورياً، وجميع فصائل المعارضة السورية قتلت ما لا يقل عن 1048 مدنياً. أما التفجيرات غير المحددة المصدر والألغام والغرق، إضافة إلى القوات الأردنية واللبنانية والتركية، فتسببت بمقتل 951 مدنياً في عام 2016.

… https://www.alaraby.co.uk/soci