يحدث في “سورية الأسد”… إطلاق سراح طفل في الثالثة

الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أصدرت تقريرًا بمناسبة “اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب”، في حزيران/ يونيو من العام الماضي، ذكرت فيه أن نحو “12679 شخصًا بينهم 163 طفلًا و53 سيّدة، لقوا حتفهم تحت التعذيب في سورية، وأغلبهم قتلوا في سجون النظام السوري”.

وأكدت الشبكة أن قوات النظام “قتلت 12596 شخصًا، بينهم 160 طفلًا و38 سيدة، بينما سجّل التقرير مقتل 18 شخصًا، بينهم طفل وسيدة على يد قوات (الإدارة الذاتية)، و29 شخصًا، بينهم طفل و13 سيدة، على يد تنظيم داعش”.

كما وثقت الشبكة عدد الذين قُتلوا تحت التعذيب على يد قوات النظام السوري، خلال عام 2016 وحده؛ إذ بلغ عددهم “ما لا يقل عن 476 شخصًا، 447 منهم رجال، وبينهم طفلان وسبع نساء”.

وأشارت في تقريرها إلى أنها تمتلك معلومات اسمية لأكثر من 117 ألف معتقل، بينهم نساء وأطفال، وتؤكد أن تقديراتها تقول إن “أعداد المعتقلين الفعلية تتجاوز 215 ألف معتقل، 99 بالمئة منهم لدى قوات النظام السوري”.

… https://geroun.net/archives/73