318 خرقاً لنظام الأسد وحلفائه لاتفاق الهدنة في سوريا

ارتكب النظام السوري وحلفاؤه 318 خرقاً لاتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا، وذلك منذ دخولها حيز التنفيذ في الـ30 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها وصل “الخليج أونلاين” نسخة منه، الأحد، إلى مقتل 38 شخصاً، هم 33 مدنياً، بينهم 6 سيدات، و11 طفلاً وجنين واحد، معظمهم على يد قوات النظام.

وقالت الشبكة إن التقرير استند إلى عمليات المراقبة والتوثيق، إضافة إلى التحدث مع ناجين من الهجمات، أو مع أقرباء للضحايا، أو مع شهود عيان على بعض الحوادث.

ورصد التقرير 318 خرقاً، 298 عبر عمليات قتالية، و20 عبر عمليات اعتقال، 277 منها على يد قوات النظام السوري حصل معظمها في محافظة حماة، حيث بلغ عدد الخروقات فيها منذ دخول الاتفاق حيِّز التنفيذ 105 خروق، تلتها حلب بـ 46 خرقاً، ثم إدلب بـ 40.

كما سجل التقرير 32 خرقاً في ريف دمشق، و30 في حمص، و19 في درعا، و3 خروق في دمشق، وخرقاً في كل من الحسكة ودير الزور، وسجَّل التقرير 34 خرقاً على يد القوات الروسية، منها 13 في حلب، و3 في حماة، و18 في إدلب.

ووثق التقرير 7 خروق لفصائل المعارضة المسلحة، ردت بها على النظام في كل من محافظتي حلب وحماة.

وارتكب معظم الخروقات الموثقة للشبكة، النظام السوري، وحليفه الإيراني، وطالب التقرير النظام الروسي، باعتباره ضامناً أساسياً للاتفاق، بالضغط على النظام السوري – الإيراني، للالتزام الجِدِّي ببنود الاتفاق، “وإلَّا فإن مصيره سوف يكون الفشل الحتمي”.

وبدءاً من 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية روسية، وبضمان الدولتين.

… http://alkhaleejonline.net/art