486 مجزرة وقعت في سورية خلال 2016

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حدوث 486 مجزرة، بحق مدنيين، على يد أطراف النزاع في سورية خلال عام 2016، بينها 34 مجزرة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
وأوضح تقرير صادر عن الشبكة، اليوم الجمعة، أن 249 مجزرة منها ارتكبتها قوات النظام السوري، و158 ارتكبتها القوات الروسية. فيما ارتكب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” 27 مجزرة، وارتكبت فصائل المعارضة المسلحة 16 مجزرة، فيما ارتكبت قوات التحالف الدولي 19، ووقعت 17 مجزرة على يد جهات مجهولة.

حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبها النظام السوري بلغت 2411 شخصاً، بينهم 754 طفلاً، و394 سيدة


وأشار التقرير إلى أن حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبها النظام السوري بلغت 2411 شخصاً، بينهم 754 طفلاً، و394 سيدة. أما عدد ضحايا المجازر التي ارتكبتها القوات الروسية فقد بلغ 1889 شخصاً، بينهم 571 طفلاً، و267 سيدة. بينما بلغ عدد ضحايا المجازر التي ارتكبها تنظيم “داعش” 486 مدنياً، بينهم 64 طفلاً، و113 سيدة.
أما المجازر التي ارتكبتها فصائل المعارضة المسلحة فخلفت 128 مدنياً، بينهم 59 طفلاً، و17 سيدة. وبلغ عدد ضحايا قوات التحالف الدولي 321 مدنياً، بينهم 132 طفلاً، و74 سيدة.
وأكد التقرير أن حالات القصف كانت متعمدة أو عشوائية، وموجهة ضد أفراد مدنيين عزل، وبالتالي فإن القوات الحكومية قامت بانتهاك أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي، فهي ترقى إلى جريمة حرب وقد توفرت فيها الأركان كافة.
كما طالب التقرير بإلزام الحكومة السورية بإدخال جميع المنظمات الإغاثية والحقوقية، ولجنة التحقيق الدولية، والصحفيين وعدم التضييق عليها.
وقد أشار التقرير إلى ضرورة إدراج المليشيات التي تحارب إلى جانب الحكومة السورية، والتي ارتكبت مذابح واسعة، كحزب الله والألوية الشيعية الأخرى، وجيش الدفاع الوطني، والشبيحة على قائمة الإرهاب الدولية.

… https://www.alaraby.co.uk/poli