بين نكبة طائرة ونكبة بلد

وثّقت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)، في تقرير لها حمل عنوان “الساحة الحمراء في روسيا تُصبغ بالدم السوري”، عرضته بعد نحو عام من التدخل الروسي، أي في آب/ أغسطس الماضي، وبيّنت فيه “مقتل 746 طفلًا، و514 امرأة”، من أصل “2704 مدني”. بلغ 179 شخصًا بحسب (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)، بينهم 48 طفلًا، و29 سيدة، بالمقابل بلغ عدد الضحايا على يد تنظيم الدولة (داعش) للفترة نفسها 35 شخصًا بينهم 10 أطفال، فيما كان ضحايا قوات النظام الذي تُدافع عنه روسيا، 106 أشخاص، بينهم 44 طفلاً، و19 سيدة.

… https://geroun.net/archives/71