تقرير: أكثر من 100 ألف مدني مجهولي المصير في حلب

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن عدداً من الأهالي الأهالي لم يتمكنوا من الفرار من الأحياء التي سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات الشيعية المرافقة له، وهذه الأحياء هي: “الصالحين، الفردوس، باب الحديد، باب النصر، الكلاسة، بستان القصر، القاطرجي، الحيدرية، الإنذارات، بعيدين، جبل بدرو، الشقيف، بستان الباشا، الصاخور، جبّ القبة، كرم الميسر، كرم الطحان، كرم الجزماتي، قاضي عسكر، باب أنطاكيا، باب المقام، الإذاعة، كرم حومد، الشعار، الحيدرية، الهلُّك، الحميدية…” وتُقدر الشبكة السورية لحقوق الإنسان بأنَّ ما لايقل عن 100 ألف شخص قد وقعوا تحت سيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الشيعية الأجنبية، إما بسبب بقائهم في الأحياء التي سيطرت عليها تلك القوات، أو فرارهم إلى مناطق سيطرة تلك القوات، وفي كلا الحالتين مازال مصيرهم مجهولاً، وسط غياب أي دور فاعل للأمم المتحدة في المطالبة بكشف مصيرهم، وزيارتهم والحصول على قوائم بأسمائهم، ونحن نُحذِّر من تكرار مجازر أحياء دير بعلبة وبابا عمرو في مدينة حمص، والتي سجلنا فيها مقتل المئات على يد القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها عقب سيطرتها عليها.

… http://www.all4syria.info/Arch