نظام الأسد يستهدف روضة للأطفال ضمن ثلاث مجازر جديدة له في ريف دمشق

وأصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس تقريرها الدوري الخاص بتوثيق المجازر المرتكبة في سورية، وخلصت إلى أن قوات الأسد ارتكبت 13 مجزرة متفرقة في شهر تشرين الأول الماضي، و13 مجزرة أخرى على يد قوات يُعتقد أنها روسية.

وبحسب التقرير فإن قوات الأسد ارتكبت 6 مجازر في ريف دمشق، و3 في إدلب، ومجزرة واحدة في كل من درعا وحماة وحمص ودير الزور. فيما ارتكبت القوات الروسية 9 مجازر في حلب، و4 في إدلب. وارتكب تنظيم الدولة مجزرة واحدة في الحسكة.

وأشار التقرير إلى أن تلك المجازر تسببت في استشهاد 381 شخصاً، بينهم 123 طفلاً، و59 سيدة، أي أن 48% من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D