تقرير حقوقي: قوات الأسد قتلت أكثر من 20 ألف طفل واعتقلت نحو 2800 آخرين منذ آذار 2011

استشهد أكثر من 20 ألف طفل واعتقل نحو 2800 آخرين على يد قوات الأسد، منذ منتصف شهر آذار عام 2011، وفقاً لما ذكرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وقالت الشبكة، في تقرير أصدرته اليوم بعنوان “البراءة الدامية”، إن قوات الأسد قتلت 20676 طفلاً، واعتقلت 2819 آخرين، منذ آذار 2011 وحتى تشرين الثاني الجاري.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال الروسي قتلت 992 طفلاً، بينما قتلت التنظيمات المتشددة 489 طفلاً واعتقلت 241 آخرين، أما ميليشيات “الإدارة الذاتية الكردية” فقد قتلت 79 طفلاً واعتقلت 321 آخرين.

ونقل التقرير عن مدير الشبكة فضل عبد الغني قوله إنه “عندما نسجل يومياً وشهرياً وسنوياً تراكم كل هذا الكم الهائل من القتلى الأطفال في سورية، دون أدنى اكتراث دولي حقيقي، فهذا ينسف بلا شك مفهوم (حماية المدنيين)”، متسائلاً “من هو المسؤول الحالي عن حماية أطفال سورية من البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية وعمليات القنص والتجويع، هذا السؤال يُطرَح على من يدّعون أنهم دول عظمى يقودون العالم”.

وطالب التقرير المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإيجاد كل السبل الممكنة لإنهاء الأزمة السورية، ووقف شلال الدماء اليومي بحق الشعب السوري، وإيصال المساعدات إلى الأطفال المحاصرين، وإجبار نظام الأسد على رفع الحصار، إضافة إلى مساعدة دول الطوق في رفع سوية التعليم والصحة للاجئين، وإيجاد آليات لوقف قصف المدارس وحمايتها.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8