المرصد: الطائرات الروسية قتلت أكثر من 10 آلاف شخص في سوريا

قالت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» إن طائرة ثابتة الجناح يعتقد أنها روسية، أغارت مرتين على الحي الشمالي الغربي في مدينة كفر تخاريم بمحافظة إدلب الخاضعة لسيطرة مشتركة بين فصائل المعارضة المسلحة وجبهة فتح الشام، واستهدفت الغارات مبنى كلية الطب التابعة للحكومة السورية المؤقتة، وهو البناء ذاته الذي يضمُّ المجلس المحلي التابع للمدينة ومبنى الصالة الرياضية، التي تضم أيضًا قاعة محاضرات تابعة للكلية الطبية؛ وقد تسبب القصف بدمار كبير في مبنى الكلية والصالة الرياضية، وثقنا مقتل 7 مدنيين، بينهم طفلان و4 سيدات يقطنون في منازل سكنية مجاورة لمبنيي الصالة الرياضية وكلية الطب.

وتحدثَّت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مع عدد من الأهالي ومع ناشطين إعلاميين ممن شهدوا حادثة القصف والذين أفادوا بعدم وجود مقرات عسكرية تابعة للمعارضة المسلحة أو التنظيمات الإسلامية المتشددة بالقرب من تلك المباني سواء قبل أو أثناء الهجوم.

… https://aawsat.com/home/articl