روسيا تستثمر العجز الدولي: مجازر جديدة وهدنة محدودة بحلب

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 361 مدنياً في حلب، بينهم 96 طفلاً و55 امرأة، منذ انهيار اتفاق هدنة روسية أميركية في التاسع عشر من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وحتى يوم الجمعة الماضي. وأوضحت الشبكة أن القوات الروسية قتلت 287 شخصاً منهم، بينهم 82 طفلاً و46 امرأة، مشيرة الى أن هذه القوات ارتكبت 13 مجزرة، في حين ارتكبت قوات نظام الأسد 3 مجازر. كما لفتت الشبكة الحقوقية إلى أن القوات الروسية اعتدت على 22 مركزاً حيوياً مدنياً، في حين اعتدت قوات النظام على 4 مراكز. ودعت الشبكة المجتمع الدولي إلى وضع حد لما يجري في حلب، مشبّهة ما يحدث بالمذبحة التي حدثت في رواندا تسعينيات القرن الماضي.

… https://www.alaraby.co.uk/poli