13024 برميلًا متفجرًا منذ بدء العدوان الروسي على سورية

وثق تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الخميس، إسقاط ما لايقل عن 13024 برميلًا متفجرًا، منذ بدء العدوان الروسي على سورية، وسجلت الشبكة -في تقرير لها- إسقاط 658 برميلًا، تسبب بمقتل 71 مدنيًا، بينهم 15 طفلًا و9 سيدات، واثنين من كوادر الدفاع المدني، وناشط إعلامي، توزعوا على المحافظات على النحو التالي: حلب: 43 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و3 سيدات واثنين من كوادر الدفاع المدني وناشط إعلامي، درعا: 10 مدنيين، بينهم طفل، وريف دمشق: 9 مدنيين، بينهم طفلان، و3 سيدات، حمص: 6 مدنيين، بينهم طفل وسيدتان، حماة: 3 مدنيين، بينهم سيدة.

وكان النصيب الأكبر من البراميل المتفجرة لمحافظتي حلب وريف دمشق، تليهما حمص فحماة فدرعا، حيث سجل في حلب سقوط 308 براميل، وريف دمشق 152 برميلًا، بينما حمص 68، وحماة 63، ودرعا 51، وإدلب 12 وكل من القنيطرة واللاذقية 2 برميلين لكل منهما، كما سُجل استهداف جامع واحد، وسوق تجاري، ومركزين للدفاع المدني.

وجاء هذا التقرير ليدحض ادعاءات السفير الروسي في الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، الذي تحدث عن توقف النظام السوري عن استخدام البراميل المتفجرة ضد المدنيين، وهو ما يُعدّ خرقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2139، حيث دعا التقرير مجلس الأمن أن يضمن التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، وألا تتحول إلى حبر على ورق، وبالتالي؛ يفقد المجلس صدقيته ومشروعية وجوده.

… https://geroun.net/archives/66