مقتل 8 إعلاميين في سورية الشهر الماضي

نشرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً، اليوم، يرصد الانتهاكات التي تعرض لها الإعلاميون في سورية خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 8 إعلاميين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، قتل النظام السوري 4 منهم، وقتلت قوات التحالف الروسية الحليفة له إعلامياً واحداً، وقتل “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) اثنين، بينما لم تستطع الشبكة تحديد الجهة التي قتلت الإعلامي الأخير، وفقاً للتقرير.

كما سجّل التقرير إصابة 8 إعلاميين آخرين، أربعة منهم جراء قصف طيران النظام السوري، وتسبب قصف طيران القوات الروسية الحليفة بإصابة الأربعة الآخرين. كما حصلت حادثة اعتداء على مكتب إعلامي من قبل القوات الروسية في حي القاطرجي في مدينة حلب، وحادثة اعتداء بالضرب على إعلامية من قبل “الوحدات الكردية”.

وسجّل التقرير أربع حالات اعتقال على يد “وحدات حماية الشعب” الكردية، أفرج عن جميعها، بينما أفرج النظام السوري عن إعلامي واحد، وأطلق سراح إعلامي آخر من مركز احتجاز يتبع لجهة مجهولة لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

وأشارت الشبكة إلى أن “الجرائم بحق الإعلاميين تتزايد باستمرار، وسط إفلات مرتكبيها من العقاب”، وطالبت بإدانة الانتهاكات كلها بحق حرية العمل الإعلامي ونقل الحقيقة من أي طرف كان، ومحاسبة المتورطين، داعية المجتمع الدولي، ممثلاً بمجلس الأمن، إلى تحمل مسؤولياته في حماية الإعلاميين في سورية

… https://www.alaraby.co.uk/medi