تقرير حقوقي: 171 مدنياً قتلوا في حلب علي يد قوات الأسد والاحتلال الروسي بعد أسبوع من الهدنة

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، تقريراً وثقت فيه مقتل 171 مدنيا في حلب علي يد قوات الاحتلال الروسية بعد أسبوع من الهدنة.

وقالت الشبكة في تقريرها، الذي وصل للهيئة السورية للإعلام نسخة منه، إن قوات الاحتلال قتلت 114 مدنياً، بينهم 26 طفلاً، و19 سيدة، فيما قتلت القوات الأسد 57 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و7 سيدات.

كما سجل التقرير ارتكاب القوات الاحتلال الروسية 7 مجازر، و10 حوادث اعتداء على مراكز حيوية مدنية، فيما ارتكبت القوات الاسد مجزرتين وحادثتي اعتداء على مراكز حيوية مدنية.

ووثق التقرير 282 صاروخاً و4 هجمات بأسلحة حارقة استخدمتها قوات يعتقد أنها روسية، في حين أن قوات الأسد قصفت بما لا يقل 112 صاروخا و94 برميلا متفجرا ألقاها طيران الأسد على الأحياء الشرقية لمدينة حلب، منذ انتهاء مدة بيان وقف الأعمال العدائية في الساعة السابعة مساء من يوم الأثنين 19/ أيلول/ 2016 حتى السابعة مساء من يوم الأحد 25/ أيلول/ 2016.

وأكد التقرير أن الاحتلال الروسي ونظام الاسد خرقا بشكل لا يقبل التشكيك قرار مجلس الأمن رقم 2139 وقرار مجلس الأمن 2254 القاضيان بوقف الهجمات العشوائية، وأيضاً انتهكا عبر جريمة القتل العمد المادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب.

وأوضح أن القصف الوارد في التقرير قد استهدف أفراداً مدنيين عزل، وبالتالي فإن قوات الاحتلال الروسية والسورية انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي فهي ترقى إلى جريمة حرب، وقد توفرت فيها الأركان كافة.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8