الشبكة السورية لحقوق الإنسان: ربع مليون محاصر في حلب يتعرضون للقصف والقتل بهدف التغيير الديمغرافي

ذكر تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن أحياء حلب الشرقية التي تخضع لحصار قوات النظام منذ بداية سبتمبر/ أيلول 2016 تتعرض لحملة شرسة من القتل والقصف الممنهج بهدف التغيير الديمغرافي في المنطقة.

وأضاف التقرير أن تلك الأحياء تشهد ترديَّاً في الوضع الطبي في ظلِّ نقص الإمكانات الطبيَّة وعجز المشافي والنقاط الطبية عن استقبال أعداد كبيرة من المصابين، إضافة إلى أنّ النظام السوري وحلفاءه يقومون بمنع دخول المساعدات، وأية عملية خروج أو دخول للأهالي. وكان تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أشار إلى تصاعد العمليات العسكرية من قبل القوات الحكومية وحليفتها الروسية بعد انتهاء مدة بيان وقف الأعمال العدائية في الساعة السابعة مساء من يوم الإثنين 19/ أيلول/ 2016 في مختلف المناطق السورية وبشكل خاص على الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

حيث وثق التقرير مقتل 171 مدنياً، قتلت القوات الروسية منهم114 مدنياً، بينهم 26 طفلاً، و19 سيدة، فيما قتلت القوات الحكومية57 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و7 سيدات، كما سجل ارتكاب القوات الروسية 7 مجازر، و 10 حوادث اعتداء على مراكز حيوية مدنية، فيما ارتكبت القوات الحكومية مجزرتين وحادثتي اعتداء على مراكز حيوية مدنية.

وأوضح التقرير أن القصف الوارد في التقرير قد استهدف أفراداً مدنيين عزل، وبالتالي فإن القوات الروسية والسورية انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي فهي ترقى إلى جريمة حرب، وقد توفرت فيها الأركان كافة.

… http://alaraby.tv/Article/4780