“تربية” الأسد ترد على تقرير “اليونيسيف” برسائل SMS

في اخر جردة أجرتها الشبكة السورية لحقوق الإنسان العام الماضي عن تدمير الأسد للمدارس في سوريا ذكرت ان قوات الأسد دمرت أكثر من4 آلاف مدرسة منذ اندلاع الثورة السورية، إضافةً إلى تحويل بعضها إلى مراكز اعتقال.
وأضافت الشبكة ان: “قوات الأسد دمرت أربعة آلاف مدرسة، في ظل سياسة ممنهجة، إما بشكل كلي أو جزئي، جراء عمليات القصف العشوائية والغارات الجوية بينها 450 مدرسة دمرت بشكل كامل، ولن تجدي معها أية محاولات للصيانة أو الترميم، أغلبها في محافظة حمص وريف دمشق وحلب”.
وأضاف التقرير أن قوات الأسد حولت نحو 1200 مدرسة إلى مراكز اعتقال وتعذيب، إضافة إلى استخدام عدد من المدارس كمقرات أمنية يقيم فيها عناصر الأمن والمخابرات التابعة للنظام.
أشار التقرير إلى أن المدارس المدمرة بشكل جزئي في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار تحولت إلى مقرات مؤقتة لإقامة النازحين الذين فقدوا منازلهم، كما تحولت 150 منها إلى مستشفيات ميدانية، يلجأ إليها الأطباء الموالون للثوار لمعالجة الجرحى والمصابين.

… https://madardaily.com/2016/09