تقرير حقوقي: طيران الأسد ألقى 1379 برميلاً متفجراً خلال شهر آب

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، تقريرها الشهري الخاص بتوثيق استخدام قوات الأسد للبراميل المتفجرة في آب الماضي.

وقالت الشبكة، في تقريرها الذي حصلت الهيئة السورية للإعلام على نسخة منه، إن طيران الأسد ألقى في شهر آب، ما ﻻ يقل عن 1379 برميلاً متفجراً، كان العدد الأكبر منها من نصيب محافظتي ريف دمشق وحلب، تليهما حماة ثم إدلب.

وأوضح التقرير أن تلك البراميل أسفرت عن مقتل 111 مدنياً، بينهم 35 طفلاً و16 سيدة، كما تسببت بتضرر ما لا يقل عن 7 مراكز حيوية.

وبحسب التقرير فإن أول استخدام بارز من قبل قوات الأسد للبراميل المتفجرة، كان يوم الإثنين 1/ تشرين الأول/ 2012 ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب، لافتاً إلى أن قوات الأسد ألقت ما لا يقل عن 12366 برميلاً متفجراً، على سورية منذ بدء التدخل الروسي.

وأشار التقرير إلى أن 99% من الضحايا هم من المدنيين، كما تتراوح نسبة النساء والأطفال ما بين 12% و 35% في بعض الأحيان.

أكد التقرير أن نظام الأسد خرق بشكل لا يقبل التشكيك قرار مجلس الأمن رقم 2139، واستخدم البراميل المتفجرة على نحو منهجي وواسع النطاق، مطالباً بفرض حظر أسلحة على نظام الأسد، وملاحقة جميع من يقوم بعمليات تزويدها بالمال والسلاح.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8