62 مجزرة في سورية في أغسطس وحلب الأكثر تضرراً

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وقوع ما يقارب 62 مجزرة في مناطق مختلفة من سورية في شهر أغسطس/آب الماضي، بحسب تقرير نشر، اليوم الثلاثاء، مؤكدة مقتل 574 شخصاً، بينهم 157 تحت سن 18 عاماً، و70 امرأة.
وبين تقرير الشبكة، أن محافظة حلب وحدها شهدت 25 مجزرة، بالإضافة إلى 17 مجزرة في إدلب، وست مجازر في ريف دمشق، و5 في محافظة دير الزور، و4 في الرقة، بالإضافة إلى مجزرتن في حمص، ومجزرة في الحسكة ومجزرة في حماة.
وبين التقرير، أن قوات النظام، بما فيها جيش النظام وأمنه والمليشيات المحلية والأجنبية، ارتكبت، خلال الشهر الماضي، 32 مجزرة، سقط خلالها 263 قتيلاً، بينهم 73 طفلاً و36 امرأة، فيما ارتكبت القوات الروسية 21 مجزرة، حصدت خلالها 203 قتلى، بينهم 57 طفلاً و21 امرأة.
وقتل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) 21 شخصاً، بينهم 5 أطفال وسيدتان، خلال ارتكابه 4 مجازر، بينما قتلت فصائل المعارضة المسلّحة 28 شخصاً، بينهم 10 أطفال و4 نساء، في ثلاث مجازر.
وقتلت القوات التركية، التي تشن عملية “درع الفرات” شمال البلاد، 24 شخصاً، بينهم 6 أطفال و6 نساء في مجزرة واحدة، بينما قُتل 8 أشخاص، بينهم 6 أطفال، إثر مجزرة أخرى لم يتمكّن التقرير من معرفة الجهة التي تقف خلفها.
وأضاف تقرير الشبكة، أن مجازر النظام الـ32 توزّعت على 29 مجزرة في مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية، ومجزرة واحدة في مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، ومجزرة واحدة في مناطق “الإدارة الذاتية”.
وأوصت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” بإحالة الوضع في سورية إلى “محكمة الجنايات الدولية”، وفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان، وإلزام النظام بإدخال جميع المنظمات الحقوقية والإغاثية ولجنة التحقيق الدولية والصحافيين إلى سورية، وعدم التضييق عليهم، إضافة إلى ضمان عدم توريد جميع الأسلحة لنظام الأسد، لأنها تُستخدم في هجمات واسعة ضد المدنيين.

… https://www.alaraby.co.uk/poli