روسيا والنظام قتلا 12 عنصرًا من الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال آب

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الانتهاكات بحق الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ،خلال آب الماضي، من قبل أطراف النزاع في سوريا.

وفي تقرير، حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، السبت 3 أيلول، وثقت الشبكة مقتل 12 شخصًا من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، وتوزعوا إلى 9 ضحايا على يد القوات الحكومية، وثلاثة كانت القوات الروسية مسؤولة عن قتلهم.

القوات الحكومية قتلت طبيبين أحدهما تحت التعذيب، واثنين من كوادر الدفاع المدني، إضافة إلى خمسة من الكوادر الطبية، فيما قتلت القوات الروسية ممرضًا واحدًا، وشخصًا واحدًا من كوادر الدفاع المدني وآخر من الكوادر الطبية.

الشبكة أكدت في تقريرها أن القوات الحكومية متورطة منذ عام 2011 بقصف واستهداف المنشآت الطبية، وكذلك أطراف النزاع المسلح التي استهدفت الكوادر الطبية بعمليات القتل والاعتقال، وهذا يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى، وزيادة معاناة الجرحى من المدنيين والمسلحين.

وختمت الشبكة تقريرها مطالبةً مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل في سوريا، على الأقل بحق الكوادر الطبية، وألا يبقى “متفرجًا صامتًا وسط شلال الدماء اليومي”.

… https://www.enabbaladi.net/arc