تقرير حقوقي: قوات الأسد والاحتلال الروسية ارتكبت قرابة 231 خرقاً خلال الهدنة

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، تقريراً وثقت فيه ما لا يقل عن 231 خرقاً، للهدنة خلال الأسبوع الأول من الهدنة التي بدأت مساء 12 أيلول الجاري وانتهت منتصف ليلة 18 أيلول.

وقالت الشبكة في تقريرها، الذي وصل للهيئة السورية للإعلام نسخة منه، أنها وثقت 213 خرقا قتاليا، منها 203 خرق على يد قوات الأسد، و10 خروق على يد قوات يُزعم أنها روسية.

وأضافت الشبكة أنه سجلت 18 خرقاً عبر عمليات اعتقال، على يد قوات الأسد.

وذكر التقرير أن الخروقات توزعت بحسب الخروقات الأكثر على محافظات حماة، وحلب، ودرعا، وإدلب، وحمص، وريف دمشق، والقنيطرة، ودمشق، واللاذقية.

وأشار التقرير إلى أن بيان وقف الأعمال العدائية يحمل في داخله أسباب انهياره، التي تتركز في الأمرين الرئيسين التاليين:

الأول: الحكومة الروسية هي طرف راعٍ لبيان وقف الأعمال العدائية مع الحكومة الأمريكية، لكن القوات الروسية في سوريا تقف وتقاتل إلى جانب قوات الأسد، وهي متورطة بعشرات الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب، فيجب أن تسحب روسيا قواتها أولاً، أو ألا تقف بشكل مباشر مع أحد أطراف النزاع إن أرادت لعب دور الوسيط.

الثاني: إذا خرقت القوات الروسية الهدنة، وتم توثيق تلك الخروقات، ما هي الآلية لمحاسبة القوات الروسية، وهي طرف في الاتفاق وفي المحاسبة أيضاً، بل ما هي آلية محاسبة نظام الأسد شريك النظام الروسي في حال خرق الهدنة.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8