استشهاد 1082 مدنياً على يد قوات الأسد والاحتلال الروسي خلال شهر آب

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استشهاد 1082 مدنياً في سورية على يد قوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي، خلال شهر آب الماضي.

وقالت الشبكة، في تقرير لها أرسلت للهيئة السورية للإعلام نسخة منه، إنها وثقت “مقتل” 898 مدنياً على يد قوات الأسد، بينهم 247 طفلاً (بمعدل 8 أطفال يومياً)، و193 سيدة، أي أن نسبة الأطفال والنساء بلغت 49% من مجموع الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل قوات الأسد للمدنيين.

وأضافت الشبكة أن قوات الاحتلال الروسي قتلت 184 مدنياً، بينهم 49 طفلاً، و29 سيدة.

هذا وشددت الشبكة على أن قوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي انتهكتا أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة، إضافة إلى ذلك هناك العشرات من الحالات التي تتوفر فيها أركان جرائم الحرب المتعلقة بالقتل.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن والمؤسسات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل في سورية من عمليات قتل لحظية لا تتوقف ولو لساعة واحدة، والضغط على نظام الأسد وحلفائه، من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D8%B