منظمة حقوقية: الاحتلال الروسي يتفوق على داعش في إرهاب وقتل المدنيين السوريين

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قوات الاحتلال الروسي تتفوق على تنظيم داعش في إرهاب وقتل المدنيين السوريين، وبالرغم من أنها تدعي الحرب على الإرهاب إلا أن ما تقوم به في سورية هو “إرهاب الدولة المنظم المنهجي”.

وقالت الشبكة، في تقرير لها اليوم، إن قوات الاحتلال الروسي قتلت، منذ تدخلها في سورية في 30 أيلول 2015 وحتى نهاية تموز 2016، نحو 2704 مدنيين، بينهم 746 طفلاً، و514 سيدة، و28 شخصاً من الكوادر الطبية، إضافة لـ10 إعلاميين.

وأضافت “في حين قتل تنظيم داعش، منذ تأسيسه في 9 نيسان 2013 وحتى نهاية تموز 2016، نحو 2686 مدنياً، بينهم 368 طفلاً، و323 سيدة، و 57 إعلامياً، بينهم صحفيون ومصورون أجانب، إضافة لـ34 شخصاً من الكوادر الطبية”.

واعتبرت الشبكة أن “الشعب السوري ضحية إرهاب التنظيمات القرومتوسطية والدول اللاإنسانية معاً، وأنه يُصنف ويُنظر إليه من قبل بقية دول العالم على أساس ديني وعرقي، وليس من منظور إنساني متساوي”.

ودعت الشبكة الدول التي تتحالف مع روسيا لإيجاد حل “للكارثة السورية” أن تضع الإحصائية المذكورة نصب أعينها، لافتةً إلى أن “المجتمع السوري ينظر إلى روسيا كعدو قاتل، وأنها لا يمكن أن تساهم بشكل حيادي في الحل، طالما أنها مصرّة على الوقوف إلى جانب نظام الأسد المتهم بارتكاب عشرات آلاف الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب بحق السوريين”.

… https://smo-sy.com/%D9%85%D9%8