غارات الطيران الروسي والسوري «تمشط» إدلب

وكانت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» اصدرت امس تقريراً بعنوان «القوات الروسية والحكومية تنتقم في شكل عنيف من مدينة سراقب» قالت انها «وثقت فيه تصاعد عمليات القصف والتدمير على مدينة سراقب بين 1 و8 آب (أغسطس) الجاري، وهي الفترة التي تلت إسقاط المروحية الروسية من فصائل المعارضة المسلحة»، مشيرة الى تعرّض مدينة سراقب الى «ما لا يقل عن 113 غارة روسية وحكومية تم فيها استهداف سوق ومدرسة من القوات الروسية، إضافة إلى توثيق 3 هجمات بالذخائر العنقودية».

… http://www.alhayat.com/article