ضرب 46 مركزاً طبياً الشهر الماضي

أفادت شبكة حقوقية بتعرض 139 مركزاً حيوياً بينها 46 مركزاًً طبياً تعرضت للاعتداء خلال الشهر الماضي كان بينها 89 حادثة قامت بها القوات النظامية السورية و38 من القوات الروسية.

بينهم 127 حادثة على يد قوات النظام السوري والروسي، وقالت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» في تقريرها الشهري انها سجلت «ما لايقل عن 139 حادثة اعتداء على منشآت حيوية مدنية، توزعت وفق الجهة الفاعلة إلى 89 حادثة على يد القوات الحكومية، و38 على يد القوات الروسية، و2 على يد تنظيم داعش، و6 على يد فصائل المعارضة المسلحة، و2 على يد قوات التحالف الدولي، وحادثتان أيضاً على يد جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها».

وفصل التقرير في المراكز الحيوية المُعتدى عليها «حيث توزعت إلى 42 من البنى التحتية، 12 من المراكز الحيوية التربوية، 24 من المراكز الحيوية الدينية، 46 من المراكز الحيوية الطبية، 13 من المربعات السكانية ومخيمان للنازحين».

كما أكد التقرير أن «التحقيقات التي أجرتها الشبكة أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواء قبل أو أثناء الهجوم، وعلى القوات الحكومية وغيرها من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات».

وطالبت «الشبكة» مجلس الأمن الدولي بـ «إلزام النظام السوري تطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها وبضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، نظراً لخروقاتها الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي»، اضافة الى دعوة «الدول الداعمة للمعارضة المسلحة بإيقاف دعمها للفصائل عديمة الالتزام بالقانون الدولي الإنساني».

… http://www.alhayat.com/article