مقتلة حلب برعاية أكذوبة الممرّات… والمعارضة تتوعّد بردّ قريب

في غضون ذلك، اعتبرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” أن “المعابر المزعومة (التي تحدثت عنها موسكو) هي خديعة كبرى معدّة للقتل ولم يفتح أي منها حتى اللحظة ولم يعبرها أحد من المدنيين”، مضيفة أن “كل مَن سيخرج مِن المعابر سيكون عُرضة للاتهام من قبل النظام وأجهزته الأمنية، ما سيعرّضه للاعتقال وربما الموت تحت التعذيب”. كما أكدت الشبكة أن “المعابر لا تكون آمنة للمدنيين إلا إذا كانت تحت إشراف الأمم المتحدة والصليب الأحمر وتغطية من إعلاميين مستقلين”، ذاكرة خلال تقرير لها صدر أمس، أنها كانت قد وثقت “تعرّض 750 شخصاً للاختفاء القسري على يد النظام بعد خروجهم من أحياء حمص المحاصرة تحت إشراف أممي”.

… https://www.alaraby.co.uk/poli