الأسد وروسيا يتقاسمان قتل السوريين

وافادت الشبكة السورية لحقوق الانسان أن ميليشيات الاسد قتلت 3055 مدنياً، بينهم 483 طفلاً و359 سيدة، في حين قتلت القوات الروسية 417 مدنياً، بينهم 113 طفلاً و63 سيدة، بينما قتل داعش 552 مدنياً، بينهم 98 طفلاً و78 سيدة.
بدورها قتلت جبهة النصرة 17 مدنياً، بينهم طفلان وسيدة، في حين بلغ عدد الضحايا على يد قوات التحالف الدولي 305 مدنيين، بينهم 130 طفلاً و53 سيدة.
واوضحت الشبكة أن عدد الضحايا الذين قتلوا على يد “قوات الإدارة الذاتية” بلغ 184 مدنياً، بينهم 17 طفلا وثماني سيدات.
أما الضحايا الذين قتلتهم فصائل المعارضة المسلحة فبلغ عددهم 392 مدنياً، بينهم 102 طفل و92 سيدة، بينما سُجّل مقتل 266 شخصا عبر جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها، بينهم 71 طفلاً و40 سيدة.
وفيما يخص الاعتقالات، سجل التقرير اعتقال ما لا يقل عن3631 شخصاً، بينهم 113 طفلاً و135 سيدة.
واعتقلت قوات الاسد 2517 شخصاً، بينهم 83 طفلاً و114 سيدة، في حين اعتقل تنظيم الدولة 585 شخصاً، بينهم أربعة أطفال وخمس سيدات.
كما اعتقلت جبهة النصرة 97 شخصاً، بينهم طفل واحد. أما “قوات الإدارة الذاتية” فاعتقلت 168 شخصاً، بينهم 19 طفلاً و12 سيدة، بينما اعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 264 شخصاً، بينهم أربع سيدات وستة أطفال.
وخلال الفترة التي رصدها التقرير تم ارتكاب 152 مجزرة، منها 102 مجزرة على يد قوات النظام، و19 مجزرة على يد القوات الروسية، و12 على يد داعش.
وارتكبت قوات التحالف سبع مجاوز، بينما ارتكبت كل من فصائل المعارضة المسلحة وجهات لم يتمكن التقرير من تحديدها، ست مجاز.

… https://madardaily.com/2016/07