تقرير حقوقي: قوات الأسد قتلت أكثر من 3000 مدني واعتقلت نحو 2500 آخرين منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها اليوم، إن قوات الأسد قتلت 3055 مدنياً، بينهم 483 طفلاً و 359 سيدة، منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار في سورية، في 27 شباط الماضي.

وأضافت الشبكة أن قوات الأسد اعتقلت خلال الفترة ذاتها 2517 شخصاً، بينهم 83 طفلاً و 114 سيدة، ويتوزعون حسب المحافظات على النحو التالي: ريف دمشق 412 معتقلاً، ودمشق 338 معتقلاً، ودرعا 298 معتقلاً، وحلب 264 معتقلاً، وحماة 259 معتقلاً، وحمص 249 معتقلاً، واللاذقية 246 معتقلاً، ودير الزور 197 معتقلاً، والحسكة 169 معتقلاً، والسويداء 41 معتقلاً، وطرطوس 31 معتقلاً، والقنيطرة 13 معتقلاً.

وبحسب التقرير، فإن قوات الاحتلال الروسي قتلت 417 مدنياً، بينهم 113 طفلاً و 63 سيدة، أما التنظيمات المتشددة قتلت 569 مدنياً، بينهم 100 طفل و 79 سيدة، واعتقلت 682 شخصاً، بينما قتلت ميليشيا الإدارة الذاتية الكردية 184 مدنياً، بينهم 17 طفلاً و 8 سيدات، واعتقلت 168 شخصاً.

ودعت الشبكة الحكومتين الروسية والأمريكية إلى التحقيق في خروقات اتفاق وقف إطلاق النار، وتحديد عقوبة واضحة لمرتكبيها، كما دعت روسيا إلى الانسحاب الفوري من سورية، وعدم الاصطفاف إلى جانب نظام الأسد.

كما طالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي بإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، وإحلال الأمن والسلام وتطبيق مبدأ مسؤولية حماية المدنيين، لحفظ أرواح السوريين وتراثهم وفنونهم من الدمار والنهب والتخريب.

… https://smo-sy.com/%D8%AA%D9%8