انتهاكات مستمرة للإعلاميين.. وتراجع التغطية من داخل سوريا هذا العام

بينما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 45 إعلاميًا، واعتقال وخطف 27 وإصابة 38 آخرين في النصف الأول من عام 2016، وكشف تقريرها عن العمل الإعلامي في سوريا أنه يسير من سيئ إلى أسوأ في ظل عدم رعاية واهتمام كثير من المنظمات الإعلامية الدولية لما يحصل في سوريا، وتراجع التغطية الإعلامية بشكل كبير من سوريا في السنة الأخيرة مقارنة بالسنوات الماضية.
أما تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقدم حصيلة الانتهاكات بحق الإعلاميين في النصف الأول من 2016، وسجل مقتل 45 إعلاميًا في النصف الأول من 2016، إذ قتلت قوات النظام منهم 14 بينهم امرأة وقضى 3 بسبب التعذيب. بينما قتلت قوات يزعم بأنها روسية 6 إعلاميين، وقتل تنظيم داعش 14 إعلاميًا، بينهم امرأة، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة 6 إعلاميين. كما قُتل إعلاميان على يد قوات الإدارة الذاتية. و3 إعلاميين على يد جهات لم يتمكن التقرير من تحديدها.

ووفق التقرير فقد تم تسجيل 27 حالة ما بين اعتقال وخطف في النصف الأول من 2016 تم الإفراج عن 25 منها. واعتقلت قوات النظام إعلاميين ثم أفرجت عنهما لاحقًا، فيما اعتقلت جبهة النصرة 7 إعلاميين بينهم امرأة وأفرجت عنهم لاحقًا. وسجل التقرير اعتقال فصائل المعارضة المسلحة 6 إعلاميين أفرج عن 5 منهم. واعتقلت قوات الإدارة الذاتية 4 إعلاميين أفرجت عن 3 منهم.

… https://aawsat.com/home/articl