استشهاد 70 شخصاً من الكوادر الطبية في سورية على يد قوات الأسد وداعش وروسيا خلال النصف الأول من عام 2016

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها أمس، إن 70 شخصاً من الكوادر الطبية استشهدوا في سورية على يد قوات الأسد وداعش وروسيا خلال النصف الأول من عام 2016.

وأوضح التقرير أن ضحايا الكوادر الطبية يتوزعون إلى 31 شهيداً على يد قوات الأسد، و26 شهيداً على يد قوات الاحتلال الروسي، و13 شهيداً على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وأشار التقرير إلى أن قوات الأسد تسببت باستشهاد طبيب ومسعفين، وممرضين أحدهما سيدة، ومتطوع في الهلال الأحمر، و23 من كوادر الدفاع المدني، و2 من الكوادر الطبية، فيما قتلت طائرات الاحتلال الروسي4 أطباء ومسعفين، و8 ممرضين بينهم 4 سيدات، ومتطوعين في الهلال الأحمر، و3 من كوادر الدفاع المدني، و7 من الكوادر الطبية بينهم سيدة.

وبحسب التقرير، فإن تنظيم داعش الإرهابي قتل طبيبين أحدهما سيدة، و9 ممرضات، ومتطوع في الهلال الأحمر، وعنصر من الكوادر الطبية.
ووثق التقرير استشهاد 11 شخصاً من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني في حزيران 2016، يتوزعون إلى 8 على يد قوات الأسد، و3 على يد جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

وأشار التقرير إلى أن نظام الأسد انتهك كلاً من القانونين الدولي الإنساني والعرفي الإنساني على نحو صارخ، وبشكل خاص المادة 3 المشتركة بين اتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني، وارتكب بذلك جرائم ترقى لأن تكون جرائم حرب باستهدافه الكوادر الطبية والمنشآت العاملة فيها، كما ارتكب جرائم ترقى لأن تكون ضد الإنسانية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D8%B