نظام الأسد قتل 590 طفلاً و422 سيدة منذ بداية العام

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن نظام الأسد قتل منذ بداية العام 3471 مدنياً، بينهم 590 طفلاً و422 سيدة، وما لا يقل عن 230 شخصاً تحت التعذيب.
وقال تقرير صار عن الشبكة، أن 6567 مدنياً سورياً قتلوا خلال النصف الأول من عام 2016 على يد أطراف النزاع في سورية، بينهم 1271 قتلوا في حزيران/يونيو الماضي.
وأوضح التقرير، أن القوات الروسية قتلت 1378 مدنياً، بينهم 310 أطفال، و179 سيدة، في حين قتل التحالف الدولي ض تنظيم “داعش”، 127 مدنياً، بينهم 54 طفلاً و22 سيدة.
وسجل التقرير، مقتل 78 مدنياً على يد قوات الإدارة الذاتية، بينهم 10 أطفال، و3 سيدات، و4 تحت التعذيب، وقتل تنظيم داعش 764 مدنياً، وقامت “جبهة النصرة” بقتل 21 مدنياً، منذ بداية عام 2016.
وأفاد التقرير أن فصائل المعارضة قتلت 462 مدنياً، بينهم 118 طفلاً، و109 سيدات.
ووثقت الشبكة مقتل 266 مدنياً، بينهم 70 طفلاً و38 سيدة، إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة التأكد من هوية منفذيها، أو على يد مجموعات مسلحة مجهولة.
وطالب التقرير مجلس الأمن والمؤسسات الدولية، بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من عمليات القتل التي لا تتوقف، وبالضغط على نظام الأسد من أجل وقف عمليات القصف المتعمد والعشوائي بحق المدنيين.

… https://madardaily.com/2016/07