فصائل معارضة تتحالف مع «النصرة» لطرد «داعش» من مخيم اليرموك

وقال فضل عبد الغني، مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، لـ«الشرق الأوسط»، إن الاشتباكات الأخيرة التي اندلعت في اليرموك أدّت إلى تراجع «داعش» الذي يسيطر على القسم الأكبر من المخيم مقابل سيطرة «النصرة» فقط على نحو 10 في المائة من مساحته، مشيرا إلى أن «قطع خطوط إمداد التنظيم والاستنزاف الذي يعيشه في مناطق أخرى، قد يؤديان في النهاية وسط الضغوط العسكرية التي يتعرض لها من قبل الفصائل التي أعلنت وحدتها مؤخرا، إلى تراجعه أو انسحابه إلى خارج المخيم». وإذ تحدث عبد الغني عن اشتباكات عنيفة شهدها اليرموك في الساعات الماضية، رجّح أن تطول المعارك داخل المخيم.

… https://aawsat.com/home/articl