الأطفال السوريون ضحايا الحرب في بلادهم ورهائن الظروف القاسية في دول الجوار

وجاء في تقرير أعده «المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان» و «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» تناول ظاهرة عمالة الأطفال من سوريا في الأردن، أن عددهم بلغ «أكثر من 60 ألفاً، يعانون من ظروف قاسية لا تتوقف عند تدني الأجور أو العمل لساعات طويلة وشاقة، بل تمتد إلى تعرضهم أحياناً للاستغلال والعنف وظروف العمل الخطرة، مع ضعف في الرقابة والمساءلة الحكومية».
ووفق التقرير الذي جاء بعنوان «رهَق الصّغار: عمالة أطفال سوريا اللاجئين في الأردن»، فإن «51.4 في المئة من مجموع اللاجئين السوريين في الأردن، البالغ عددهم 1.3 مليون، هم أطفال، بمجموع 668 ألف طفل، إضافة إلى أن 41 في المئة من مجموع اللاجئين من فلسطينيي سوريا في الأردن، والبالغ عددهم 16 ألف لاجئ، هم أطفال أيضاً، بمجموع 6560 طفلاً».

… http://www.alquds.co.uk/?p=552