تقرير يتهم النظام السوري بقتل 19 ألف طفل منذ بدء الثورة

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المعارضة في تقرير جديد إنها وثّقت مقتل 19773 طفلاً على أيدي القوات الحكومية منذ اندلاع الثورة في آذار (مارس) 2011، بينهم 297 طفلاً قُتلوا برصاص قناص، وما لا يقل عن 159 طفلاً بسبب التعذيب، بينما بلغ عدد المعتقلين منهم أكثر من 10 آلاف طفل ما زال 2716 منهم قيد الاعتقال حتى اليوم.

وأشارت الشبكة في تقرير بعنوان «أطفال سورية… ملائكة مكسورة الجناح»، إلى أن عدد الأطفال الذين قتلت القوات الحكومية آباءهم بلغ ما لا يقل عن 37 ألف طفل يتيم من ناحية الأب، أما عدد الأطفال الذين قتلت القوات الحكومية أمهاتهم فيقدر بقرابة ستة آلاف. كما وثّق التقرير تضرر قرابة 4083 منشأة تعليمية، ما أدى إلى حرمان ما لا يقل عن مليوني طفل داخل سورية من التعليم. وأكد التقرير قيام القوات الحكومية بتجنيد مئات الأطفال في عمليات قتالية مباشرة وغير مباشرة.

واتهم التقرير أيضاً تنظيم «داعش» بارتكاب جرائم حرب عبر عمليات القصف العشوائي والقتل والتعذيب والعنف الجنسي والتجنيد الإجباري وتحويل المدارس إلى مقرات، وقدّر عدد الأطفال الذين قتلهم التنظيم بـ 351 طفلاً، أما عدد المعتقلين لدى التنظيم فبلغ ما لا يقل عن 217 طفلاً، بينما قتل تنظيم «جبهة النصرة» 49 طفلاً واعتقل ما لا يقل عن 22 طفلاً.

وسجّل التقرير قيام فصائل المعارضة المسلحة بقتل 729 طفلاً واعتقال قرابة 84 طفلاً، مضيفاً أن الفصائل استخدمت الأطفال في بعض نشاطاتها العسكرية.

واستعرضت الشبكة أيضاً ما وصفتها بـ «انتهاكات قوات الإدارة الذاتية الكردية» في المناطق التي تسيطر عليها «كالقتل خارج نطاق القانون والتجنيد الإجباري»، متهمة القوات الكردية بقتل 62 طفلاً. كما اتهمت الشبكة قوات التحالف الدولي بقتل 112 طفلاً منذ بدء هجماتها في سورية في 23 أيلول (سبتمبر) 2014، مضيفة أن القوات الروسية قتلت، من جهتها، 479 طفلاً منذ بدء عملياتها العسكرية في 30 أيلول 2015.

… http://www.alhayat.com/article