أكثر من 21 ألف طفل سقطوا في المقتلة السورية

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن أكثر من 21 ألف طفل سوري، سقطوا في المقتلة السورية، جلهم قتل على يد نظام الأسد، كما تشرد ملايين من الأطفال، وحرم اكثر الاطفال من حقهم في التعليم، والجنسية.
وأكدت الشبكة أن 19773 طفلا قتلوا على يد قوات النظام، 159 منهم ماتوا تحت التعذيب، فيما بلغ عدد المعتقلين منهم 10891 طفلا، وما زال 2716 قيد الاعتقال.
وفي تقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس السبت، تحت عنوان “أطفال سوريا.. ملائكة مكسورة الجناح”، أكد أن تورط تنظيم “داعش” في “جرائم حرب” أسفر عن مقتل 351 طفلا، وقال إن التنظيم اعتقل 217 طفلا، بينما قتلت “جبهة النصرة” 49 طفلا، في حين قتلت فصائل المعارضة المسلحة 729 طفلا واعتقلت 84 آخرين.
وأفاد التقرير، أن “قوات حماية الشعب” ارتكبت انتهاكات في المناطق التي تسيطر عليها بحق الأطفال، حيث قتلت 62 طفلا، كما مارست تجنيد الأطفال الإجباري.
كما أشار التقرير إلى أن قوات التحالف الدولي قتلت في غاراتها 112 طفلا منذ بدء هجماتها في أيلول/سبتمبر 2014، بينما قتلت الغارات الروسية 479 طفلا منذ أيلول/سبتمبر 2015.
وفي هذا السياق، قال التقرير إن عدد الأطفال الذين قتلت قوات النظام آباؤهم بلغ 37 ألف طفل يتيم من ناحية الأب، أما عدد الذين قتلت أمهاتهم فيقدر بنحو ستة آلاف طفل.
كما وثق التقرير تضرر نحو 4083 منشأة تعليمية، مما أدى إلى حرمان ما لا يقل عن مليوني طفل داخل سوريا من التعليم، فضلا عن تجنيد قوات النظام مئات الأطفال في عمليات قتالية مباشرة وغير مباشرة.
وأشار واضعو التقرير إلى ظاهرة الحرمان من الجنسية التي يعاني منها الأطفال المولودون في دول اللجوء، حيث ولد 148 ألف طفل في المخيمات، ولم يحصل الكثير منهم على أوراق ثبوتية.

… https://madardaily.com/2016/06