50 سورياً على الأقل قتلوا تحت التعذيب في مايو الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 51 شخصاً، بينهم طفل، قتلوا تحت التعذيب في سوريا الشهر الماضي، مشيرة إلى أن أغلبهم قضى على يد قوات النظام أو أجهزته الأمنية.

وحسب تقرير صادر عن الشبكة فإن 46 شخصاً قتلوا تحت التعذيب على يد قوات النظام السوري، في حين قتل أربعة أشخاص تحت التعذيب على يد تنظيم الدولة، وسجلت الشبكة حالة قتل واحدة تحت التعذيب على يد قوات حماية الشعب الكردية.

ووفقاً لتقريرها، فقد وثقت الشبكة أيضاً مقتل 872 مدنياً في سوريا في مايو/أيار الماضي، بينهم 498 شخصاً على يد قوات النظام، وبلغت نسبة الأطفال والنساء 33% من مجموع الضحايا، وهو ما اعتبرته الشبكة “مؤشراً صارخاً على استهداف متعمد من قبل قوات النظام للمدنيين”.

وفي أبريل/نيسان الماضي وثقت الشبكة 29 حالة وفاة بسبب التعذيب داخل مراكز الاحتجاز النظامية وغير النظامية، مؤكدة سقوط “هذا الكم الهائل من الضحايا بسبب التعذيب شهرياً”.

وأكدت الشبكة أن هؤلاء “يشكلون الحد الأدنى الذي يمكن الحصول على معلومات عنه”.

… http://alkhaleejonline.net/art