الشبكة السورية:استهداف 78 مركزا مدنيا حيويا في سوريا نيسان الماضي

اصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ،اليوم الاثنين ،تقريرا وثقت فيه المراكز الحيوية المدنية التي تعرضت للتدمير في سوريا خلال شهر نيسان الماضي.

وأكدت الشبكة في تقريرها أن حصيلة المراكز المدنية التي تعرضت للاعتداء خلال شهر نيسان الماضي، بلغ 78 حادثة اعتداء على منشآت حيوية مدنية.

واوضحت الشبكة أن الاعتداءات توزعت بحسب الجهة الفاعلة إلى 50 حادثة على يد قوات الاسد، وهو رقم يشكل ثلثي المركز المستهدفة في سوريا ،كما استهدفت قوات الاحتلال الروسي ثمانية مراكز.

فيما تم تسجيل أربعة حوادث على يد تنظيم “داعش”، وحادثة واحدة على يد قوات التحالف الدولي، إضافة إلى خمسة نسبت إلى جهات مجهولة.

وبحسب الشبكة فأن فصائل المعارضة المسلحة مسؤولة عن عشر حوادث،دون ان تسمي الشبكة تلك الفصائل.

وفصل تقرير الشبكة السورية لحقوق الانسان حصيلة المراكز المستهدفة، وشملت 18 من البنى التحتية، و16 مركزا تربويا، و18 مركزا دينيا، و14 مركزا طبيا، اضافة لستة مربعات سكنية وستة مخيمات للاجئين.

كما أكدت الشبكة في تقريرها القوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي عاودت قصفها للمناطق الخارجة عن سيطرة النظام، بعد انخفاض وتيرة القصف مع بداية تطبيق اتفاق وقف “الأعمال القتالية”، وارجعت الشبكة السبب بإعلان الهيئة العليا للمفاوضات تعليق مشاركتها في جنيف 19 نيسان الماضي.

واشار التقرير الى أن القانون الدولي الإنساني يعتبر الهجمات العشوائية أو المتعمدة أهجمات غير مشروعة، وإن استهداف قوات الأسد للمدارس والمشافي والمساجد والكنائس والأفران هو استخفاف بأدنى معايير القانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن الدولي.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8