الشبكة السورية: قوات الأسد ارتكبت 19 مجزرة خلال شهر نيسان الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها اليوم، إن قوات الأسد والميليشيات الطائفية الداعمة لها ارتكبت 19 مجزرة ، راح ضحيتها 202 شخصاً، بينهم 45 طفلاً و 20 سيدة، خلال شهر نيسان الماضي.

وبحسب الشبكة، فإن قوات الأسد والميليشيات الطائفية ارتكبت 6 مجازر في حلب، و3 مجازر في كل من ريف دمشق ودير الزور، ومجزرتين في كل من حمص وإدلب والرقة، ومجزرة واحدة في حماة.

وأضافت الشبكة أن قوات الاحتلال الروسي ارتكبت 4 مجازر (3 منها في حلب وواحدة في الرقة)، أودت بحياة 60 شخصاً بينهم 21 طفلاً و 9 سيدات.

وأوضحت الشبكة أن حالات القصف التي نفذتها قوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي كانت موجهة ضد المدنيين، وهو ما يعد انتهاكاً لأحكام القانون الدولي الإنسان الذي يحمي حق الحياة، وذلك في ظل نزاع مسلح غير دولي، وبالتالي فهي ترقى لـ”جريمة حرب تامة الأركان”، كما أن ما حصل في المجازر الموثقة والمتمثل بالقتل يعتبر “جريمة ضد الإنسانية”.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤوليته في حفظ الأمن والسلم الدوليين في سورية، وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، وفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان، وضمان عدم توريد الأسلحة لنظام الأسد، وإدراج الميليشيات الداعمة له على قائمة الإرهاب الدولية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8