الاعتداء على 60 مركزاً حيوياً مدنياً في سورية خلال آذار الماضي بالرغم من الهدنة

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير صادر لها يوم أمس، أنه تم تسجيل ما لا يقل عن 60 حادثة اعتداء على منشآت حيوية، توزعت حسب الجهة الفاعلة خلال شهر آذار الماضي.

وجاء في التقرير أن معظم الاعتداءات كانت على يد قوات الأسد حيث ارتكبت لوحدها 48 اعتداء ، و6 اعتداءات على يد تنظيم داعش، وحادثتان على يد كل من القوات الروسية وفصائل المعارضة المسلحة، وحادثة واحدة على يد قوات التحالف الدولي، كما وثق التقرير حادثة واحدة على يد جهات لم يتمكن من تحديدها.

وتوزعت إلى 30 اعتداء على البنى التحتية، و9 على المراكز الحيوية التربوية، و9 على المراكز الحيوية الدينية، و3 على المراكز الحيوية الطبية، و3 على المربعات السكانية، و3 على المراكز الحيوية الثقافية، و2 على مخيمات اللاجئين، و1 على الشارات الإنسانية الخاصة.

كما أكد التقرير أن التحقيقات التي أجرتها الشبكة السورية لحقوق الإنسان أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواءً قبل أو أثناء الهجوم، وعلى القوات الحكومية وغيرها من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات.

يذكر أن التقرير كان قد طالب مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام الأسد بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها، وشدد على ضرورة فرض حظر تسليح شامل على نظام الأسد، نظراً لخروقاتها الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8