القوات الروسية قصفت 243 مركزاً حيوياً منهم 50 مسجداً خلال عدوانها على سورية

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تسجيل ما لا يقل عن 517 حالة اعتقال تعسفي في آذار 2016، 99% من المعتقلين كانوا من قبل قوات الأسد والباقي من ميليشيات داعش والـ “pyd”.

وفي حين كان من المنتظر إطلاق سراح المعتقلين ووقف عمليات الاعتقال التعسفي شهدت سورية ازدياد حصيلة المعتقلين، ما يمثل خرقاً لهدنة الأعمال العدائية من قبل قوات الأسد.

وقد تجاوز عدد المعتقلين من قبل نظام الأسد حسب تقديرات الشبكة حاجز الـ 215 ألف معتقل، في حين يتواجد لدى الشبكة قوائم معتقلين موثقين بالاسم في سجون النظام تتجاوز الـ 117 ألف شخص، بينهم نساء وأطفال.

وسجلت الشبكة قيام قوات الأسد بعمليات اعتقال تعسفية موسعة، شملت المدنيين في حي برزة الدمشقي، حيث اعتقلت قوات الأسد العشرات من أهالي الحي عند عودتهم إلى منازلهم، كما استمرت قوات الأسد في اعتقال ناشطي الثورة وذويهم في المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة النظام.

وتركزت هذه الاعتقالات بحق طلبة الجامعات والموظفين الحكوميين وبعض ناشطي الخدمة الإنسانية، بالإضافة لبعض التجار وأصحاب محلات الصرافة والحوالات المالية، في دمشق وحماة وحلب

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D