سوريون معتقلون وآخرون مغيّبون

لكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان (/
ومن سيحاكم قاتلي الـ ١٢٤٨٦إنساناً الذين وثقت الشبكة السورية مقتلهم تحت التعذيب على يد زبانية النظام، والـ ٧٢ ضحية لمنظمات المعارضة المسلحة الذين أهدرت حياتهم بأبشع الطرق؟ فالعالم لم يتحرك بحقهم على رغم بشاعة الصور التي هرّبها المدعو «قيصر» الذي عمل مصوراً لدى مخابرات النظام قبل انشقاقه، والتي عرضت في أنحاء العالم وعلى الإنترنت وتأكدت منظمة «هيومين رايتس واتش» من أنها تُظهر موت ٦٧٨٦ إنساناً بين ٢٠١١ و٢٠١٣ في خمسة فروع للمخابرات في دمشق تحت تعذيب بشع شوّه أشكالهم، وعلى رغم اعتبار العديد من الشخصيات العالمية السمعة هذه الصور دلائل واضحة على جريمة ضد الإنسانية. فهل سيذهب موت هؤلاء الضحايا وغيرهم هدراً كما ذهب موت سابقيهم من مقاومي نظام الاستبداد الأسدي في سورية على مدى عقود؟

… http://www.alhayat.com/Opinion