منظمة حقوقية: روسيا ارتكبت عشرات الجرائم بحق المدنيين قبل انسحابها من سوريا

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها اليوم، أن القوات الروسية ارتكبت، منذ بدء تدخلها في سوريا وحتى إعلان انسحابها منها، عشرات الجرائم التي ترقى إلى “جرائم حرب”.

وقالت الشبكة أن القوات الروسية قتلت 1984 مدنياً، بينهم 443 طفلاً و 286 سيدة، كما قتلت 11 شخصاً عاملاً في الكوادر الطبية، و 5 إعلاميين، وارتكبت 106 مجازر، وشنت 43 هجوماً بالذخائر العنقودية.

وأضافت الشبكة أنها وثقت 235 حادثة اعتداء على مراكز حيوية من قبل القوات الروسية، من بينها 52 منشأة طبية، و47 مركزاً دينياً، 47 مركزاً تربوياً، و56 من البنى التحتية، 25 مربعاً سكنياً، ومركزين حيويين ثقافيين، و 5 مخيمات للاجئين، ومركزاً من “الشارات الإنسانية الخاصة”.

ودعت الشبكة السورية موسكو لفتح تحقيقات جدية في المجازر التي ارتكبتها قواتها في سوريا، وتعويض الضحايا وإعادة إعمار ما دمرته هذه القوات، إضافة إلى المساهمة في تحقيق انتقال سياسي في سوريا.

كما طالبت الشبكة لجنة التحقيق الدولية المستقلة بالتحقيق ومتابعة المجازر التي “يعتقد أن القوات الروسية قد ارتكبتها”، ونشر تلك التحقيقات في التقارير الدورية الصادرة عن اللجنة.

… https://smo-sy.com/%D9%85%D9%8