صدّ هجوم للنظام بحلب وخروق جديدة للهدنة

من جانب آخر، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان خروقا جديدة للهدنة التي دخلت يومها التاسع، وأكدت الشبكة مقتل نحو 55 شخصا في سوريا منذ بدء سريان وقف إطلاق النار.
وفي بيان منفصل، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها الدوري الخاص بتوثيق ما سمّته “مجازر” -حددت كلا منها بأكثر من خمسة قتلى- ارتكبت من قبل أطراف النزاع.
ووثق التقرير حدوث أربعين مجزرة، هي: 13 على أيدي القوات الحكومية، و21 على يد القوات الروسية، وثلاثة على يد فصائل المعارضة السورية المسلحة، ومجزرتان على يد تنظيم الدولة، وواحدة على يد جهات لم يحددها.
وأشار إلى أن تلك المجازر تسببت في مقتل 452 شخصا، بينهم 123 طفلا، و105 سيدات، أي إن 51% من الضحايا نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جدا، وهو مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

… http://www.aljazeera.net/news/