الشبكة السورية: استشهاد 21 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني في شباط الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرها الشهري الخاص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة بحق الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، نشرته اليوم الجمعة، أن 21 شخصا الكوادر الطبية وكوادر الدفاع استشهدوا في شباط الفائت.

واوضح التقرير ان الشهداء توزعوا إلى 6 أشخاص على يد نظام الاسد، و13 على يد قوات يعتقد أنها روسية، وشخص واحد على يد كل من تنظيم “داعش” وميليشيا “الإدارة الذاتية”.

ويفصّل التقرير في ضحايا الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ، حيث قتلت قوات الأسد ممرضة واحدة و5 أشخاص من كوادر الدفاع المدني.

بينما قتلت قوات الاحتلال الروسي طبيباً واحداً، و6 ممرضين، ومتطوعان في الهلال الأحمر السوري، و4 أشخاص من الكوادر الطبية بينهم سيدة.

فيما قتل تنظيم “داعش” متطوعاً في الهلال الأحمر، بينما ميليشيات “الإدارة الذاتية” قتلت شخصا واحدا من الكوادر الطبية.

وأشار التقرير إلى أن قوات الأسد انتهكت كلا من القانونين الدولي الإنساني على نحو صارخ، وبشكل خاص المادة 3 المشتركة بين اتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني.

كما اوضح التقرير أن ارتكاب هذه الجرائم ترقى لأن تكون جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية باستهدافها الكوادر الطبية والمنشآت العاملة فيها.

وطالب التقرير مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل في سوريا على الأقل بحق الكوادر الطبية، وأن لا يبقى متفرجا وصامتا وسط شلال الدماء اليومي.

يذكر ان التقرير كان قد أوصى المنظمات العالمية بإرسال متطوعين للعمل في المناطق الغير خطرة، والتي يتم إسعاف المرضى إليها، وخاصة بعد توثيق حالات وفاة كثيرة من المرضى بسبب العجز في الكوادر الطبية.

… https://smo-sy.com/%D8%A7%D9%8